Submit URL Free to Search Engines مدونة أقباط سابقون: باعتراف الانجيل يسوع به خطيه

الأحد، 13 يونيو، 2010

باعتراف الانجيل يسوع به خطيه

مرة أمام اليهود كما في متى الإصحاح 26 عدد27-28 هكذا :

متى26 عدد27: حينئذ اطلق لهم باراباس.واما يسوع فجلده واسلمه ليصلب (27) فاخذ عسكر الوالي يسوع الى دار الولاية وجمعوا عليه كل الكتيبة. (28) فعروه والبسوه رداء قرمزيا. (SVD)

ومرة أخرى أمام التلاميذ وإن كنا لا نعلم كم مرة يجب أن يتعرى : جاء في يوحنا 13 عدد4-5 هكذا :

يوحنا 13 عدد4: قام عن العشاء وخلع ثيابه واخذ منشفة واتّزر بها. (5) ثم صبّ ماء في مغسل وابتدأ يغسل ارجل التلاميذ ويمسحها بالمنشفة التي كان متزرا بها. (SVD)

وقد علق أحد النصارى الذين تركوا النصرانية على هذا الأمر بتعليق منطقي فقال : ويبدوا أن الخمر قد لعبت بعقله في ذاك الوقت , إذ أنه من المعلوم أن غسيل أرجل الناس لا يحتاج إلى التعري أو خلع الملابس !!!! .

ويبدوا ان تلاميذه قد تعلموا منه فبطرس أيضا يعيش عريان في وسط التلاميذ

يوحنا 21 عدد7: فقال ذلك التلميذ الذي كان يسوع يحبه لبطرس هو الرب.فلما سمع سمعان بطرس انه الرب أتزر بثوبه لانه كان عريانا والقى نفسه في البحر. (SVD)



طعن في عذرية مريم العذراء ومن قِبَل كاتب الانجيل

متى 1 عدد18: اما ولادة يسوع المسيح فكانت هكذا.لما كانت مريم امه مخطوبة ليوسف قبل ان يجتمعا وجدت حبلى من الروح القدس. (19) فيوسف رجلها اذ كان بارا ولم يشأ ان يشهرها اراد تخليتها سرّا. (SVD)

متى 1 عدد24: فلما استيقظ يوسف من النوم فعل كما امره ملاك الرب واخذ امرأته. (25) ولم يعرفها حتى ولدت ابنها البكر.ودعا اسمه يسوع (SVD)

سيقول الكثيرون هذا النص قرأناه مئات المرات ولم ولا نجد فيه أي طعن في عذرية مريم عليها السلام , ولكن إسئل من تشاء من مفسري الكتاب المقدس ما معنى ولم يعرفها حتى ولدت إبنها البكر ؟؟ ماذا يقصد بهذه العبارة ؟؟ جاء في متى 13 عدد55 , 3 عدد31 , 6 عدد3 وفي يوحنا 6 عدد42 هكذا :

متى13 عدد55: أليس هذا ابن النجار.أليست امه تدعى مريم واخوته يعقوب ويوسي وسمعان ويهوذا. (56) أوليست اخواته جميعهنّ عندنا فمن اين لهذا هذه كلها. (SVD)

مرقس3 عدد31: فجاءت حينئذ اخوته وامه ووقفوا خارجا وارسلوا اليه يدعونه. (32) وكان الجمع جالسا حوله فقالوا له هوذا امك واخوتك خارجا يطلبونك. (SVD)

مرقس6 عدد3: أليس هذا هو النجار ابن مريم واخو يعقوب ويوسي ويهوذا وسمعان.أوليست اخواته ههنا عندنا.فكانوا يعثرون به. (SVD)

يوحنا6 عدد42: وقالوا أليس هذا هو يسوع ابن يوسف الذي نحن عارفون بابيه وامه.فكيف يقول هذا اني نزلت من السماء. (SVD)

هل كان الناس يعلمون أن يسوع هو بن الله أم بن يوسف النجار ؟ هل كان الناس يعتقدون في يسوع انه مولود ولادة معجزة أم أنه بن يوسف النجار ؟ فهم يقولون كما ترى أنه بن النجار وأمه مريم وإخوانه يعقوب ويوسي ويهوذا وسمعان الأمر مازال مختلف فيه ولا سبيل لحله .

إنهما أحد أمران لا ثالث لهما , فإما أن اليهود كانوا صادقين ويعلمون أن يسوع هو بن يوسف النجار لذلك سكتوا على مريم ولم يرجموها غير ان بعضهم رماها بالزنا والعياذ بالله , أو أن اليهود كانوا يعلمون أن يسوع من غير أب ومع ذلك لم يؤمنوا به . ومن المستحيل أن يعلموا أن رجل بلا أب ويفعل هذه المعجزات ثم لا يعترف به أحد ويتركوه هكذا , فالأول أولى وأصح وهو ما سرده اليهود في تلمودهم منهم من كان يعتقد أنه بن يوسف النجار صراحة ومنهم من رماها بالزنا والعياذ بالله .

ثم أنه من العجيب أن المسيح u لم يقل للناس ولو في مرة واحدة أن أمه لم تنجبه من يوسف النجار ولم يحكي عن قصة ولادته ولا إعتبر ولادته من غير نكاح بشري هو معجزة فلا بيان لهذه القصة أبداً على لسانه في أي إنجيل ولم يفسر للناس هذا الأمر بل لم يخض فيه أساساً ومن حكاه حكاه من بعده دون أن يقترب من عذرية مريم عليها السلام لا من قريب ولا من بعيد والنصارى متشبثين بعذرية مريم مع أنهم لم يأتوا بدليل واحد على هذا القول , ونحن والعياذ بالله لا نطعن في عذريتها ولا نمس عرضها الشريف , حاش لله , والله ما هذا معتقدي ولا هذه نيتي وإني برئ إلى الله من ذلك ولكن ما نقلته هاهنا هو من باب الإلزام للنصارى ولكن عندنا نحن المسلمين أن السيدة مريم العذراء هي طاهرة شريفة عرضها أنقى من الذهب ولم يمسسها بشر وهي من سيدات نساء الجنة , ولكني أنقل جملة من تلمود اليهود كما يلي : ( يسوع النصارى في لجات الجحيم بين الزفت والقطران وأمه مريم أتت به من الزنا من العسكري ) , وربي ما أوردت تلك العبارة إلا أن النصارى يقولون أن اليهود لم يتهموا مريم العذراء بالزنا , فهي من باب البيان وإقامة الحجة لا غير ثم على النصارى أن يبينوا لنا تلك المسائل التي طرحناها من قبل وأن يظهروها للناس حتى يجدوا لها تفسير .



يسوع يأمر بالنفاق؟؟؟؟؟؟

وَقَالَتْ طَائِفَةٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ آمِنُوا بِالَّذِي أُنْزِلَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَجْهَ النَّهَارِ وَاكْفُرُوا آخِرَهُ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (72)

إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْأِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (90) وَأَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدْتُمْ وَلا تَنْقُضُوا الْأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللَّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلاً إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ (91) النحل



وهذا نص إنجيل متى 10 عدد16 من طبعة سنة 1865م وغيرها في طبعات أخرى أنقله كما يلي :

( إني سوف ارسلكم كغنم في وسط الذئاب.فكونوا ماكرين كالحيّات وودعاء كالحمائم. )

كتابهم ملئ بالافتراء علي المسيح وينسبون إليه ظلما وزورا كل هذه الأخطاء كما افتروا علي الله الكذب , ومن تعاليم إلههم في العهد القديمة كما في صموائيل الثاني 22 عدد27 ,وفي المزمور 18 عدد26 هكذا :

2صموائيل22 عدد27: مع الطاهر تكون طاهرا ومع الاعوج تكون ملتويا. (SVD)

مزمور18 عدد26: مع الطاهر تكون طاهرا ومع الاعوج تكون ملتويا



والآن مع خطيئة أخرى ينسبها الإنجيليين ليسوع وهي خطيئة الشتيمة والسب والتي تستحق الطرد من الملكوت ويستحق فاعلها نار جهنم , وهذا كما هو وراد في إنجيل متى 5 عدد22 , وفي الكرونثوس الأولى 6 عدد10 أنقلها هكذا :

متى5 عدد22: وأما انا فأقول لكم ان كل من يغضب على اخيه باطلا يكون مستوجب الحكم.ومن قال لاخيه رقا يكون مستوجب المجمع.ومن قال يا احمق يكون مستوجب نار جهنم. (SVD)

1كورنثوس6 عدد10: ولا سارقون ولا طماعون ولا سكيرون ولا شتامون ولا خاطفون يرثون ملكوت الله. (SVD)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق